الجمعة 17 أيلول الساعة 00:57 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
عبدالهادي راجي المجالي
ياعذرا ..يا عذرا ..احمينا ..احمينا...للمزيد
نبيه البرجي - الديار
عصا زياد الرحباني...للمزيد
البروفسور فريد البستاني
عن وظائف ما دون الفئة الأولى... والمادة 95 من الدستور ...للمزيد
رياضة
ميسي يكشف عن اللحظات الصعبة عقب معرفته بقرار برشلونة التخلي عنه
كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تفاصيل اللحظات الصعبة التي عاشها على مدار الأيام التي تلت إعلان برشلونة انفصاله عن...للمزيد
اللجنة الرياضية توصي بتأجيل الألعاب العربية في العراق ولبنان سنتين
أقرت اللجنة الفنية الرياضية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في اجتماعها الذي انعقد اليوم عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"...للمزيد
"هايسنس" راعٍ رسمي لبطولة "كأس العالم لكرة القدم 2022" التي ستُقام في قطر
عقدت "هايسنس" (Hisense)، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا المتقدّمة، شراكة استراتيجية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم...للمزيد
أخبار > عالم المعرفة

اكتشاف اول موقع للعنبر في بلدة مشمش العكارية

الجمعة 26 شباط 2021

 عكار - ما زالت طبيعة عكار غير مكتشفة بالكامل، ولا سيما ما تضمه من معالم منسية وكنوز مدهشة، يحمل بعضها قيمة علمية وتاريخية مذهلة تتخطى حدود الزمان والمكان. ولعل الكهرمان العنبري amber الذي تختزنه بعض المواقع فيها يقدم سجلا مذهلا للحياة التي كانت موجودة هنا في فترات بين 90 و120 مليون سنة.

وقد نشرت اليوم ورقة بحثية جديدة في مجلة Palaeoentomology العملية، من اعداد الدكتور سيبيل مقصود، البروفيسور داني عازار وخالد طالب من فريق "درب عكار"، تضمنت معلومات قيمة عن اكتشاف الموقع الجديد للعنبر أعالي بلدة مشمش العكارية ضمن طبقات العصر الطبشوري السفلي (الباريمي)، وقد عثر داخل العينات المأخوذة على 4 حشرات، ليكون بذلك أول موقع في عكار يعثر بداخله على آثار الحياة من اصل 25 موقعا في لبنان.

وأشار إلى أن "هذا الإرث التاريخي الكبير الذي تضمه هذه المواقع يروي لنا قصة الأرض والمخلوقات التي عاشت عليها قبل مدة طويلة جدا، ويجيب اليوم علم الاحافير على كثير من الاسئلة التي كانت مبهمة في يوم من الايام".

طالب
وقال طالب: "للاسف فإن كثيرا من هذه المواقع تختفي يوما بعد يوم بفعل التدخل البشري، خصوصا بفعل المرامل والكسارات، لذلك ينبغي حمايتها، ففي زمن تعتبر فيه حماية الطبيعة ترفا في ظل الازمات الاقتصادية المتلاحقة، تبرز الحاجة إلى تمكين وترسيخ الوعي البيئي، ولا بد من التنويه بأن لا قيمة تجارية لهذا النوع من العنبر بسبب هشاشته، انما قيمته هي علمية تاريخية لا تقدر بثمن، فعسى ننظر الى الطبيعة نظرة الابن المحب، بدل نظرة المستثمر الجشع والجائر" .

تحقيق ميشال حلاق




النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات