الإثنين 24 حزيران الساعة 22:22 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
رياضة
اللبنانية الاميركية بطلة الجامعات في كرة السلة للذكور
احرز فريق الجامعة اللبنانية الاميركية في كرة السلة للذكور وللمرة السابعة خلال السنوات التسع الاخيرة، بطولة الجامعات في كرة السلة، ...للمزيد
رحلة درب الجبل اللبناني: مشاهدات رائعة وحفاوة في الاستقبال
رحلة درب الجبل اللبناني، التي تستمر لشهر، أنجز المشاركون فيها في اليوم السادس، عبورهم محافظة عكار باتجاه منطقة الضنية ...للمزيد
أخبار > أخبار دينية

الراعي دشن كنيسة مار يوحنا الحبيب بغوسطا بتمويل قطري الجابر: دليل على انفتاح قطر وتأكيدها على توطيد أواصر العلاقة مع اللبنانيين

الإثنين 31 كانون الأول 2018

 دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، كنيسة مار يوحنا الحبيب في دير المخلص الكريم بغوسطا، والتي قامت دولة قطر بتمويل بنائها بتقدمة من اميرالبلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وفي المناسبة، أقيم قداس احتفالي ترأسه البطريرك الراعي، وحضره عن دولة قطر السفير محمد حسن جابر الجابر ممثلا الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعن الجانب اللبناني فاعليات دينية مسيحية.

الجابر
وتحدث الجابر فنقل "تحيات الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى البطريرك الراعي والفاعليات الدينية التي شرفت حفل التدشين"، مشيرا إلى أن "أمير البلاد كلفه حضور حفل تدشين كنيسة مار يوحنا الحبيب في دير المخلص الكريم في غوسطا، التي قامت دولة قطر ببنائها، لتكون دارا للعبادة للاخوة المسيحيين الموارنة، وتحتضن مناسباتهم الدينية"، وقال: "إن سمو الأمير أرادها أن تكون على أجمل صورة لترجمة مشاعره الصادقة تجاه اللبنانيين عموما، والمسيحيين خصوصا".

أضاف: "إن التقدمة السخية من دولة قطر لبناء هذه الكنيسة المارونية في هذه المنطقة العزيزة من لبنان، جاءت دليلا على انفتاح قطر وتأكيدها على توطيد أواصر العلاقة مع الإخوة اللبنانيين عموما، ومع غبطته خصوصا، فهو الذي يمثل رأس الكنيسة المارونية في لبنان. نحن نكن له ولرعيته كل المحبة والاحترام".

وتابع: "إن اهتمام دولة قطر بالمسيحيين وبضرورة ممارسة شعائرهم الدينية بحرية وأمن وأمان ليس أمرا جديدا علينا، لقد حملنا راية حوار الأديان منذ عشرات السنين. واحتضنت الدوحة مركزا لحوار الأديان أنشئ بتوصية من علماء يمثلون الديانات الثلاث في مؤتمرات حوار الأديان التي استضافتها الدوحة خلال السنوات الماضية. وإن دولتنا هي دولة محبة وسلام وتآخ مع كل الأديان السماوية".

وأردف: "لقد كانت دولة قطر سباقة بين دول الخليج في إرساء وتكريس حق المسيحيين الذين يعيشون في الدوحة، ويفوق عددهم المئتي ألف من كل الطوائف المسيحية. وإن رسالتنا هي رسالة تسامح، وتاريخنا يشهد لنا بذلك. لقد بدأ بناء الكنائس في دولة قطر منذ عام 2005 يوم أعطى حضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني موافقته على بناء أكثر من كنيسة للطوائف المسيحية التي تعيش في قطر، وتبرع بثمن الأرض لبنائها".

وتوجه الجابر إلى الراعي قائلا: "بالأمس القريب، في 20 أبريل 2018، وضعتم يا صاحب الغبطة حجر الأساس لأول كنيسة مارونية في الدوحة، وهي كنيسة مار شربل على الأرض التي قدمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد لتشييد هذه الكنيسة، ما يؤكد ريادة قطر وسمو أميرها في الانفتاح والحوار بين الحضارات والأديان".

ولفت إلى أن "تدشين كنيسة مار يوحنا الحبيب اليوم، يؤكد عمق العلاقات الثنائية بين قطر ولبنان، التي لم ولن تشوبها شائبة، وتبرهن للعالم أجمع على رسالة الانفتاح والمحبة والتسامح والحوار التي نحملها في قلوبنا، وتقدم دليلا حسيا على إيفاء دولة قطر بتعهداتها، رغم كل الظروف التي مرت بها ورغم الحصار الجائر".

وختم: "بانتظار أن نجتمع هنا مجددا قريبا بإذن الله لتدشين ما تبقى من أقسام تابعة لهذا الصرح الديني الكبير، نتقدم منكم بأطيب التمنيات بأن يحمل العام الجديد 2019 الاستقرار والأمان والازدهار للبنان، ولقطر والعالم أجمع".

الراعي
من جهته، شكر الراعي ل"دولة قطر تغطيتها كلفة بناء الكنيسة"، وقال: "نسأل الله ان يكافئ حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد وحضرة صاحب سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والشعب القطري الكريم بفيض من بركاته".

ونوه ب"دور السفير الجابر ممثلا صاحب السمو في تدشين كنيسة مار يوحنا الحبيب في دير المخلص الكريم غوسطا"، متوجها ب"الصلوات والدعاء لدولة قطر وسمو اميرها على مساعيه الخيرة"، متمنيا ل"دولة قطر المزيد من الازدهار والتقدم".

أبو طانوس
بدوره، شكر رئيس جمعية المرسلين اللبنانيين الأب مالك أبو طانوس "الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الممثلين بسعادة السفير محمد حسن جابر الجابر على بناء هذا الصرح الديني الكبير". 


ماضي
بدوره، نوه الأب ايلي ماضي ب"المنحة السخية المقدمة من دولة قطر"، وقال: "الشكر لمن وهب بسخاء وفرح وحنان. الشكر لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد وحضرة صاحب سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. والشكر أيضا للشعب القطري النبيل على هذه الهبة والسخاء والمحبة. كما نشكر كل من ساهم في بناء هذه الكنيسة".

إزاحة الستار عن لوحتين تذكاريتين
أزاح الراعي والجابر خلال حفل التدشين الستارة عن اللوحتين التذكاريتين، اللتين تخلدان الحدث، حيث كتب على إحداها:

"بهبة سخية من سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وسمو الامير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وبسعي ومتابعة من قدس الأب ايلي ماضي تم بناء كنيسة مار يوحنا الحبيب في دير الكريم غوسطا، وتم تدشينها بحضور سعادة السفير محمد حسن جابر الجابر ممثلا دولة قطر بتاريخ 30 كانون الأول من سنة 2018".

وتسلم الجابر من البطريرك درعا تذكارية تكريما لدولة قطر وللشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تقديرا للعطاء السخي.

وكذلك، قدم الجابر إلى الراعي هدية رمزية عربون محبة وتقدير.

حفل عشاء
وأقيم في بهو الكنيسة حفل عشاء على شرف الجابر بحضور الراعي وفاعليات دينية 

ويشار إلى أن الهبة القطرية تشمل تمويل المشروع الذي يتألف من 3 بلوكات تمتد على مساحة 18000 متر مربع، يضم إضافة إلى الكنيسة، ديرا ومكتبة وناديا رياضيا وموقف سيارات داخليا يتسع ل90 سيارة و9 أجنحة و48 غرفة منفردة، ومسرحا يتسع ل270 شخصا، وصالونين وكافيتيريا ومطبخا.

ويذكر أنه تم تدشين كنيسة مار يوحنا الحبيب لتكون مقرا للصلاة والعبادة.

أما الدير التابع لكنيسة مار يوحنا الحبيب سيفتتح لاحقا بالتزامن مع افتتاح مستشفى مار يوحنا الحبيب في جونية. 


النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات