الإثنين 19 تشرين الثاني الساعة 17:21 بتوقيت بيروت
الافتتاحية
بقلم : المحامي ريمون رزق
نعم رأس بعلبك إنك تستحقين أن يكون العهد، المحافظة على ترابك الموروث ...للمزيد
مقالات مختارة
الأحد، 15 تموز 2018
شربل مش موضة وعنّايا مش مول...للمزيد
الات سركيس
الجيش يقود حربَ تحرير جرود القاع ورأس بعلبك...للمزيد
رياضة
انطلاق رالي الأرز ال27 برعاية قائد الجيش وروجيه فغالي يتصدر المرحلة الاستعراضية
انطلق رالي الأرز ال27، الذي ينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة ATCL)) في محافظة الشمال اليوم وغدا، برعاية قائد الجيش ...للمزيد
بطولة لبنان المحلية السادسة لجمال الخيول العربية في رياق
نظمت "جمعية مربي الخيول العربية في لبنان " بطولة لبنان المحلية السادسة لجمال الخيول العربية على مرمح مدرسة القديسة حنة- ...للمزيد
أخبار البقاع > أخبار البقاع

فنيانوس افتتح مع زعيتر والحاج حسن طريق التوفيقية رأس بعلبك القاع: لرفع الحرمان عن المنطقة

الجمعة 28 أيلول 2018

 افتتح وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال يوسف فنيانوس طريق التوفيقية- رأس بعلبك- القاع، برفقة وزيري الزراعة والصناعة غازي زعيتر وحسين الحاج حسن، النواب: علي المقداد، إبراهيم الموسوي، الوليد سكرية، النائبين السابقين نوار الساحلي ومروان فارس، محافظ بعلبك-الهرمل بشير خضر ممثلا بالسيدة هبة زعيتر، مدير مكتب فنيانوس شكيب خوري ومستشاره بيار بعقليني، رؤساء بلديات واتحادات بلدية، مسؤول مكتب الشؤون البلدية لحركة "أمل" في البقاع عباس مرتضى، مدير العمل البلدي ل"حزب الله" في البقاع حسين النمر، ومخاتير وفاعليات اجتماعية.

النشيد الوطني افتتاحا، وألقى رئيس اتحاد بلديات شمال بعلبك خليل البزال كلمة اعتبر فيها أن "هذا المشروع الذي نفتتحه اليوم لعله من أهم المشاريع في محافظة بعلبك-الهرمل، يمتد من مفرق حربتا إلى رأس بعلبك، لأنه يشكل صلة الوصل بين بلدات شمال بعلبك وقضاء الهرمل".

الموسوي
ورحب الموسوي بفنيانوس باسم نواب تكتل بعلبك-الهرمل، مطالبا بأن "توضع المنطقة على خارطة أرفع أولوية ممكنة للتنمية، وعلى طريق الإنماء المستدام، خصوصا أنها تشكل ما يقرب من ثلث مساحة الوطن، وتستحق كل العناية والاهتمام".

وتوجه الى فنيانوس: "نحن نعلم يا معالي الوزير أنك تعمل من خلال وعي وبصيرة وخارطة طريق مخطط لها من أجل إنماء هذه المنطقة، ونتمنى استمرار توليك وزارة الأشغال العامة في الحكومة الجديدة".

زعيتر
وتحدث زعيتر، فقال: "نرحب بمعالي الوزير يوسف فنيانوس ممثلا لمعالي الصديق سليمان بك فرنجية حفيد فخامة الرئيس سليمان فرنجية رجل الوطنية والعروبة، أهلا بك في البقاع وبعلبك-الهرمل، حللت أهلا ووطئت سهلا".

وأضاف: "للبقاع صباح الماء الذي يسلك في الليطاني طريق الحب والمقاومة الى الجنوب، والذي يسلك العاصي منه الطريق الى الشام طالبا الاستقرار والسلام. أيتها البقاع البطلة، يا أبناء بعلبك الهرمل الابطال، أيها الذين سميت ارضكم الطيبة بقاعا تضم مناطق وفئات وعائلات، تنضم جميعا تحت خيمة البطولة والمروءة وحسن الجوار.
إننا كما نؤمن بمقاومة الاحتلال نؤمن بمقاومة الحرمان والاهمال في هذه المنطقة كما سائر المناطق اللبنانية. هذه المنطقة مسؤولية الدولة ومسؤوليتنا لأنها قدمت وتحملت الكثير الكثير، وعانت الحرمان وبان في قراها، لقد حملت إرث الإهمال لعشرات السنين".

وأكد "أننا سنعمل وفق مقولة سيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي، سنخدمكم بأشفار عيوننا مهما حاول البعض اتهامنا زورا وتجنيا بإعطاء مناطق بعلبك-الهرمل أهمية وحصر المشاريع بها، عندما حاولنا مقاربة تطبيق الإنماء المتوازن بالحد الأدنى في هذه المنطقة المحرومة منه، فقامت الدنيا ولم تقعد، وتبين بالإحصاءات أن منطقة بعلبك-الهرمل لم تنل أكثر من غيرها من المحافظات. ونؤكد من هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا جميعا، أن نستمر على نهج التنمية والصمود الذي أعده وأسسه سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر، وسار بتنفيذه بكل أمانة دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري، وهذا ما أكده في الذكرى الأربعين لتغييب إمام الوطن والمقاومة".

وأضاف: "نعدكم بالاستمرار بإيلاء هذه المنطقة أقصى درجات العناية والاهتمام، وخصوصا على صعيد تطوير تأهيل أقسام شبكة الطرق وغيرها".

وجدد العهد "في حمل الأمانة وتأدية الرسالة وصولا الى تحقيق سائر الاهداف المرجوة، وإننا خلال اللقاء مع نائب رئيس مجلس النواب الأستاذ إيلي الفرزلي ونواب البقاع أكدنا جملة مشاريع منها طريق بيروت المصنع، والطريق الدولية التي تصل بيروت بالقاع وصولا إلى الحدود مع سوريا، ونعتبر أن من حق بعلبك الهرمل ومنطقة عكار أن تأخذ حصتها من قرض ال 200 مليون دولار فهي تشكل معا نحو نصف مساحة لبنان".

وختم: "يا أهلي في بعلبك-الهرمل والبقاع، تتسابقون على فعل الخير، وأي خير أنبل، وأي سباق أعظم من السباق في تقديم الشهداء من أجل الوطن؟ ويوم عوى ذئب التكفير والإرهاب، كنتم خير من تصدى له مع الجيش على حدود الوطن الشرقية، فرددتم كيده، ودفعتم شره، وبقي هذا البقاع حارس الوطن، واليوم ما هو الجزاء، وكيف كوفئ بقاع الخير، بقاع الشهداء والأعلام والأئمة والقديسين والمطارنة والشعراء، بقاع الامام الصدر والسيد عباس الموسوي، خليل مطران، الإمام الاوزاعي وغيرهم، وكوارة ذهبيه من الاسماء التي لا تنتهي؟. أعلم أنكم لا تسألون جزاء ولا شكورا، بل تسألون عدم النكران والتجاهل والنسيان".

فنيانوس
واستهل فنيانوس كلمته ممازحا: "كنت قد آليت على نفسي ألا أرد بالسياسة ولا أتكلم بالسياسة، خصوصا أنها مناسبة إنمائية في هذه المنطقة، ولكن سمعت الكلمات التي تتمنى عودة هذا الطش إلى وزارة الأشغال، هذه مسألة صعبة ما بدي ورط حدا بأي كلام، ولا أريد توريط حزب الله مع التيار الوطني الحر، أنا حريص على علاقتكما معا، ومبروك عليكم هذه العلاقة". 


وقال: "يطمح لبنان اليوم الى إعادة صوغ دور يمكنه من تحقيق الإزدهار الداخلي ورفع مستوى النمو عبر التخطيط لشبكة متكاملة ومتطورة من البنية التحتية مما يكسبه ميزات إضافية تجعله يستقطب حركة الإستثمارات على أنواعها، وهذا ما عملنا عليه من خلال جلسة مجلس النواب الأخيرة برعاية سيد المجلس الرئيس نبيه بري، التي تم بموجبها إقرار سلة لمشاريع مؤتمر سيدر كان لشبكة الطرق والنقل العام حصة وازنة فيها".

وأضاف: "إننا اليوم في وزارة الأشغال العامة والنقل مدعوين كغيرنا من المؤسسات والإدارات العامة لتأدية دور أساس في ورشة الإنماء التي تطلع إليها البلاد. وبالرغم من الجهود التي قامت بها وزارة الأشغال العامة والنقل لتأمين الحد الأدنى المطلوب لصيانة وتحسين شبكة الطرق المصنفة، فأنه وبالنظر لاحتياجات تلك الشبكة من صيانة وتأهيل وتوسعة، ثمة ضرورة لتأهيلها وتطويرها لأن المردود سيكون 30% من كلفة التأهيل والتطوير".

وتابع: "إنطلاقا من هذا الواقع عمدت الإدارة الى وضع برنامج عمل سنوي شامل موزع على مختلف الأقضية اللبنانية يتضمن كافة أشغال التعبيد والتزفيت والأعمال الصناعية وفق الإعتمادات الملحوظة في موازنة العام 2018 وذلك من خلال قاعدة معلومات جغرافية ومعطيات عن كامل أقسام شبكة الطرق المصنفة تضاف إليها معلومات عن أوضاع سطح الطرق وجوانبها وكامل منشآتها.
نحن اليوم في منطقة بعلبك - الهرمل، تلك المحافظة التي مثلت التاريخ والإبداع والثقافة والشهادة، نجتمع في أرض بعلبك، خزان المقاومة والتضحية لنعلن عن افتتاح مشروع تأهيل وتحديث طريق التوفيقية رأس بعلبك - القاع، هذا المشروع الذي لحظ له اعتماد قانون البرنامج بقيمة 45 مليار ليرة. تمَّ تلزيم المرحلة الأولى منه بحوالي 9 مليارات، والوزارة بصدد إنجاز المرحلة الثانية المقررة بقيمة 15 مليار ليرة، والتي تهدف الى استكمال كامل المتفرعات الممتدة لهذا الطريق لغاية طريق جوسيه ومدخل الهرمل وطريق القاع".

واعتبر أن "هذا المشروع يمكن اعتباره تطبيقا فعليا وعملا صريحا لما أعلنه دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري أنه في مجال التنمية بقاعا در، وكذلك لما تعهد به سماحة السيد حسن نصرالله عن إعطاء منطقة البقاع أهمية إنمائية قصوى ويأتي أيضاً استكمالاً للمشاريع الإنمائية التي بدأها معالي وزير الزراعة الأخ غازي زعيتر إبان توليه مسؤولية وزارة الاشغال العامة والنقل والتي تم استكمالها في العام 2017 لتكون رزمة واحدة متكاملة من المشاريع الحيوية للمنطقة".

وأشار إلى أن "هذا المشروع إضافة الى ما كان تم لحظه خلال العامين 2017 و2018 من مشاريع إنمائية لشبكة الطرق في محافظة بعلبك الهرمل والتي بلغت قيمتها خلال العامين المذكورين حوالي 75 مليار ليرة، هذا المشروع وسائر الأعمال والأشغال أقولها بكل صراحة ليست منة من أحد، إنها حق من حقوق المواطنين وواجب على الدولة تأمينها لدعم صمود المواطن بأرضه".

وأكد "وجوب حضور الدولة بكامل أجهزتها ومشاريعها وبناها التحتية الى أرض بعلبك الهرمل لرفع الحرمان وتأدية أقل الواجبات اتجاه هذه المنطقة وأهلها".

وأشار إلى أن الوزيرين زعيتر والحاج حسن ونواب بعلبك الهرمل "لم يطالبوا يوما بأي مشروع لمنطقتهم إلا وطالبوا بمشروع بقيمة مماثلة لمنطقة عكار، إنني أشهد بأنهم لم يكونوا ولا مرة مناطقيين أو انطوائيين، بل كانوا على الدوام وطنيين في مطالباتهم".

وختم: "فلنعمل جميعا من أجل إنماء الدولة ونشر الحضارة وإزدهار الوطن".

وبعد غداء تكريمي، تفقد فنيانوس الأشغال ميدانيا، ونحرت له الخراف ترحيبا بقدومه. 


النشاطات
دير سيدة رأس بعلبك العجائبية
برنامج الصلوات في كنيسة سيدة رأس بعلبك...للمزيد
برنامج الصلوات والقداديس الاسبوعي
برنامج الصلوات في كنيسة مار اليان ومار بولس ...للمزيد
الوفيات